إشترك معنا ليصلك جديد الموقع
ضع ايميلك ليصلك الجديد

فن الاتصال فى البرمجة اللغوية العصبية

بسم الله الرحمن الرحيم

سنتحدث اليوم عن فن الاتصال وهو امر ضروري جدا فى هذا المجال ولا ننسى اننا تفرعنا كثيرا فى هذا البحر الذى ندرسه وهو بحر التنمية البشرية ووصلنا الى البرمجة اللغوية العصبية وهاهنا الآن نتحدث عن فن التواصل :-

فن التواصل هو الاساس كما ذكرناه من قبل فى الموضوع السابق ولكى تكون متصل جيد لتوصل فكرتك او كلامك للاخرين لابد ان تكون مدرك تماما لانواع التواصل وايضا تكون فنان فى هذا التواصل سأقول لك مثال كثيرا من الناس يشرحون التنمية البشرية والاكثر متخصصون فى البرمجة اللغوية العصبية وبما انك هنا الان فى هذه الصفحه تقرأ كلماتى فانا واثق تماما اننى على اتصال معك وانت تقرأ هذه الكلمات وسوف تكون متابع جيد لصفحتى المتواضعه لاننى جيد فى الاتصال رغم ان المادة التى اعرضها لست دكتورا فيها ولكن الاتصال الذى تم بينى ككاتب وبينك كقارئ هو سبب زيارتك وتوصيتك لاصدقائك لصفحتى المتواضعه وسوف اقول لك سرا فى فن الاتصال عندما تاتيك رغبه ان تتحدث معى وتوصل لى كلاما ستعود مره اخرى لهذه الصفحات وتشاركها مع اصدقائك لن اطيل عليك فى الحديث وسوف نعبر معا الى اكثر الاشياء اهمية وهو الاتصال وانواعه.
Communication-Art


















انواع الاتصال والتواصل :_

 

#adsense


اول نوع من انواع الاتصال هو الاتصال التمثيلى ويكون عن طريق الحواس مثل الشم,السمع,البصر,التذوق واللمس.

داخل جسم الانسان توجد مستقبلات حسية تقوم باستقبال المعلومات وتخزينها ثم تستدعى هذه المعلومات مرة اخرى وهناك ثلاث انواع من هذا الاتصال
1-البصرى
             هو الادراك النابع عن الرؤية سواء صورة حقيقية او ناتجة من مخيلة ما .
مثال :- 
عند رؤية شخص فهذا يعنى اننا نكون له صورة حقيقية اما عند استرجاعها تكون صورة ناتجة من المخيلة
2-السمعى
        هو الادراك الناتج عن سمع شئ ما فى الحقيقة او استرجاع صوت شئ ما من المخيلة
مثال:-
عند سماع صوت شخص فى الحقيقة وهو امامك وبعد يومين تستعيد صوت هذا الشخص من مخيلتك
كلمة بحبك من امانى لاحمد يسترجعها دائما من مخيلته رغم انه لا يراها منذ اخر لقاء

البرمجة اللغوية العصبية



3-الحسى:- هو الإدراك الناتج عن الإحساس ,الإحساس النابع من الشعور الحقيقي أو المتخيل باستخدام حاسة اللمس أو المشاعر الناتجة من الاحساس بشخص امامك او شخص فى مخيلتك

شارك هذه الصفحة وتابعنا على صفحاتنا الرسمية
شارك الموضوع →
تابعنا →
إنشر الموضوع →